تبنى معهد  سدف  منهج الجودة الشاملة في تنفيذ البرامج و ورش العمل  التدريبية الخارجية ، بهدف تحقيق معادلة ( التدريب الفعال ضمن أجواء من الرفاهية  والمتعة ) ، حيث اعتمدنا التركيز على عاملين جوهريين أساسيين لإنجاح مسار العملية التدريبية:

العامل الأول : التدريب الفعال : ويكون من خلال:

  • استثمار التدريب الخارجي في تطوير معارف ومهارات المشارك من خلال اعتماد منهج التدريب بالمعايشة ، والذي يقوم على إعداد زيارات ميدانية لعدد من المؤسسات المعنية في الدولة المستضيفة بهدف الاطلاع على تجربتها في مجال موضوع البرنامج أو الورشة التدريبية.

  • سيتم استثمار مخرجات العلمية التدريبية لصناعة أنموذج (مبدئيّ) ، قابل للتطبيق في واقع بيئة عمل “المؤسسة،  على أن يتم  استعراض ا للآلية التي تم من خلالها وضع الأنموذج. وسيقوم كل مشارك بتقديم عمله على شكل (Presentation)

  • اعتماد الجدّية والمهنية في تنفيذ البرامج التدريبية ، من خلال اتباع المعايير الخاصة بقسم ضبط الجودة في معهدنا بهدف الحفاظ على مسار العملية التدريبية وضمان جودة مخرجاتها.، وتكون تحت اشراف احد اخصائي قسم ضبط الجودة المرافق للمشاركين في سفرهم.

  • اسس معهد سدف فريق من المهنيين في عدد من الدول الاكثر رواجا للتدريب ، بهدف التعاون معهم في توفير كافة الاحتياجات المتعلقة  بتنسيق الزيارات الميدانية مع الجهات المعنية وتجهيز  الدعم اللوجستي  المتكامل، بالإضافة إلى مشرف ضبط الجودة المرافق للمشاركين من مسقط.

العامل الثاني: الرفاهية في التدريب:

  • اعتمد معهد سدف عدد من المعايير الجودة (والتي تتسم بالرقي والرفاهية) في توفير الخدمات للمشاركين، تبدأ من الاستقبال واختيار اماكن الإقامة و القاعات التدريبية في أفخم الفنادق ، إضافة إلى توفير كل وسائل الراحة اثناء التدريب ( القاعة ، استراحات الفطور والغداء ، الادوات التدريبية ..وغيرها ) ، إضافة إلى استخدام وسائل النقل الحديثة والمريحة  ، ولن ننسى جودة البرامج السياحية اليومية وفي اليوم الأخير ، والتي تتميز بالتنوع والمتعة والجودة المطلقة.

يتوزع  فريق  مركز  سدف  للدعم الفني واللوجستي  في عدد من الدول الأكثر ارتياد للتدريب الخارجي: